منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟   الثلاثاء مايو 07 2013, 14:29



إشتكت ابنة لأبيها مصاعب الحياة وقالت إنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها
وإنها تود الاستسلام
فهي تعبت من القتال والمكابدة
ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى
اصطحبها أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا... ملأ ثلاثة أواني بالماء وضعها على النار
سرعان ما أخذ الماء يغلي في الأواني الثلاثة
وضع الأب في الإناء الأول جزرا وفي الثاني بيضة وضع بعض حبات القهوة المحمصة والمطحونة (البن) في الإناء الثالث
وأخذ ينتظر أن تنضج وهو صامت تماما
نفذ صبر الفتاة ، وهي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها
إنتظر الأب بضع دقائق .. ثم أطفأ النار ثم أخذ الجزر وضعه في وعاء
وأخذ البيضة وضعها في وعاء ثان
وأخذ القهوه المغليه وضعها في وعاء ثالث
ثم نظر إلى ابنته وقال : يا عزيزتي ، ماذا ترين؟
اجابت الفتاة: جزر وبيضة وبن !!!
ولكنه طلب منها أن تتحس الجزر فلاحظت أنه صار ناضجا وطريا ورخوا
ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة فلاحظت أن البيضة بات صلبة
ثم طلب منها أن ترتشف بعض القهوة فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية
سألت الفتاة : ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟
فقال : إعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه الخصم نفسه وهو المياه المغلية
لكن كلا منها تفاعل معها على نحو مختلف
لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف بعد تعرضه للمياة المغلية
أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية
أما القهوة المطحونه فقد كان رد فعلها فريد... إذ أنها تمكنت من تغيير الماء
نفسه وماذا عنك ؟
هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة.. ولكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة طرية وتفقد قوتها ؟
أم أنك البيضة إذا ما واجهت المشاكل قد تبدو أنك صلبة ولا تزالين كما أنت قوية لا تتأثرين .. ولكنك تغيرت من الداخل .. فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة
أم أنك مثل البن المطحون.. الذي يغيّر الماء الساخن.. وهومصدر للألم بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟
فإذا كنت مثل البن المطحون
فإنك تجعلين الأشياء من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء
فكري يا ابنتي كيف تتعاملين مع المصاعب
فهل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة مطحونة؟
والسؤال وجهه الأب لابنته وأنا بدوري أوجهه لكل من يقرأ هذا الموضوع :
هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة مطحونة ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟   الإثنين يونيو 03 2013, 22:06

إن هناك محطات تأمل جميلة جداً في سورة مريم! هذه السورة التي ينبغي لكل مؤمنة أن تقرأها، لا قراءة من أجل تيسير ساعة الولادة مثلاً.. ولكن هذه السورة وسورة النور، من السور التي يطلب من المؤمنات قراءتها قراءة واعية ومتأملة!.
لا توجد مشكلة ومصاعب على الفتاة كالمحنة التي مرت بها، وجعلتها تتمنى الموت {يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا}.. هي حامل بروح الله، وبإذن الله، ومع ذلك فيها هذا العفاف!
النقطة الاولى الفتاة : تقوية عنصر الإرادة. إن من مشاكل الأخوات في هذا الزمان، أن المرأة كمال استقرارها واطمئنانها هو في الحياة الأسرية، وقد قال الله -عز وجل- في كتابه الكريم: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا}، فالمرأة لا يمكن أن تسكن إلا من خلال تشكيل الأسرة، وما في هذا التشكيل من تبعات وانشغالات نفسية وبدنية.. ولكن هنالك فترة من فترات العمر، البنت لا يمكنها أن تعيش هذا السكن إلى حدود والبعض اللاتي لم يقدر الله -عز وجل- لهن تشكيل أسرة -وهذه طبقة يُعتد بها من بنات المجتمع هذه الأيام- هنا تكمن المشكلة في تدبير المعيشة، والحالة النفسية، وهي في دائرة مغلقة.
النقطة الثانية : ماذا لو أن هذا الاب
القرآن الكريم ذكر لنا مثالا ملفتا، وهو بنات شعيب { اني اريد ان انكحك احدى .....} ومن الممكن أن يقال أن هذا العمل خلاف المذاق الاجتماعي اليوم لو أن الاباء يفكرون في حماية بناتهن، وبنات أقاربهن، وأسر أزواجهن، والقرية، أو المحلة التي يعشن فيها.. إذا كل اب عمل بهذه الوظيفة، انتهى الأمر!.. إذ يكفي أن نعمل بقوله تعالى: {قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا}.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟   الإثنين يونيو 03 2013, 22:09

إن هناك محطات تأمل جميلة جداً في سورة مريم! هذه السورة التي ينبغي لكل مؤمنة أن تقرأها، لا قراءة من أجل تيسير ساعة الولادة مثلاً.. ولكن هذه السورة وسورة النور، من السور التي يطلب من المؤمنات قراءتها قراءة واعية ومتأملة!.
لا توجد مشكلة ومصاعب على الفتاة كالمحنة التي مرت بها، وجعلتها تتمنى الموت {يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا}.. هي حامل بروح الله، وبإذن الله، ومع ذلك فيها هذا العفاف!
النقطة الاولى الفتاة : تقوية عنصر الإرادة. إن من مشاكل الأخوات في هذا الزمان، أن المرأة كمال استقرارها واطمئنانها هو في الحياة الأسرية، وقد قال الله -عز وجل- في كتابه الكريم: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا}، فالمرأة لا يمكن أن تسكن إلا من خلال تشكيل الأسرة، وما في هذا التشكيل من تبعات وانشغالات نفسية وبدنية.. ولكن هنالك فترة من فترات العمر، البنت لا يمكنها أن تعيش هذا السكن إلى حدود والبعض اللاتي لم يقدر الله -عز وجل- لهن تشكيل أسرة -وهذه طبقة يُعتد بها من بنات المجتمع هذه الأيام- هنا تكمن المشكلة في تدبير المعيشة، والحالة النفسية، وهي في دائرة مغلقة.
النقطة الثانية : ماذا لو أن هذا الاب
القرآن الكريم ذكر لنا مثالا ملفتا، وهو بنات شعيب { اني اريد ان انكحك احدى .....} ومن الممكن أن يقال أن هذا العمل خلاف المذاق الاجتماعي اليوم لو أن الاباء يفكرون في حماية بناتهن، وبنات أقاربهن، وأسر أزواجهن، والقرية، أو المحلة التي يعشن فيها.. إذا كل اب عمل بهذه الوظيفة، انتهى الأمر!.. إذ يكفي أن نعمل بقوله تعالى: {قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا}.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟   الإثنين يوليو 08 2013, 13:23

ليس كل من رزق الأطفال بأب فما تحمله هذه الكلمة من معاني أجل من مجرد الإنجاب لكنها مسؤولية أمام الله يحاسب عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أنت جزرة أم بيضة أم حبة قهوة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: رواق الرأي والرأي الآخر-
انتقل الى: