منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الجمعة نوفمبر 02 2012, 19:41

روى ابن الجوزي في كتابه المنتظم :
كان في بني إسرائيل عابد فلبث سبعًا لم يطعم هو وعياله شيئًا‏.‏
فقالت له امرأته‏:‏ لو خرجت وطلبت لنا شيئًا‏.‏
فخرج فوقف مع العمال فاستؤجر العمال وصرف اللّه عنه الرزق .
فقال‏:‏ والله لأعملنّ اليوم مع ربي فجاء إلى ساحل البحر فاغتسل وما زال راكعًا وساجدًا حتى إذا أمسى أتى أهله .
فقالت له امرأته‏:‏ ماذا صنعت ؟؟
فقال‏:‏ قد عملتَ مع أستاذي وقد وعدني أن يعطيني!!
ثم غدا إلى السوق فوقف مع العمال فاستؤجر العمال وصرف الله عنه الرزق ولم يستأجره أحد .
فقال‏:‏ والله لأعملن اليوم مع ربي فجاء إلى ساحل البحر فاغتسل وما زال راكعًا وساجدًا حتى إذا أمسى أقبل إلى منزله .
فقالتَ له امرأته‏:‏ ماذا صنعت ؟؟
قال‏:‏ إن أستاذي قد وعدني أن يجمع لي أجري فخاصمته امرأته وبرزت عليه فلبث يتقلب ظهرًا لبطن وبطنًا لظهر وصبيانه يتضوعون جوعًا .
ثم غدا إلى السوق فاستؤجر العمال وصرف عنه الرزق ولم يستأجره أحد .
فقال‏:‏ والله لأعملن مع ربي فجاء إلى ساحل البحر فاغتسل وما زال راكعًا وساجدًا..
حتى إذا أمسى قال‏:‏ أين أمضي تركت أقوامًا يتضوعون جوعًا .
ثم تحمل على جهد منه فلما قرب من داره سمع ضحكًا وسرورًا وسمع رائحة قديد ورائحة شواء فأخذ على بصره وقال‏:‏ أنائم أنا أم يقظان تركت أقوامًا يتضاغون جوعًا و أشم رائحة قديد ورائحة شواء وأسمع ضحكًا وسرورًا .
دنا من الباب فطرق الباب فخرجت امرأته حاسرة وقد حسرت عن ذراعيها وهي تضحك في وجهه ثم قالت‏:‏ يا فلان قد جاءنا رسول أستاذك بدنانير ودراهم وكساء ولحم ودقيق وقال‏:‏ إذا جاء فلان فأقرئوه السلام وقولوا له‏:‏ إن أستاذك يقول لك‏: ‏
ـ رأيت عملك فرضيته فإن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة‏.
من هذه القصة نأخذ الفوائد التالية:
1-أنّ الرجل عابد مع ذلك لم ينقطع لعبادته وترك غيره يطعمه أي أنه لم يتكل على غيره.
2-لقد أخذ بالأسباب فهو لم يذهب للنهر مباشرة واغتسل وجلس يصلّي وانتظر السماء تمطره لكنه قبلها توجه للسوق يطلب رزقا وهذا ما نقوله لمن يجلس في بيته وينتظر رزقه فالتوكّل على الله لا يعني عدم الأخذ بالأسباب.
3-لم يقنط ولم ييأس من رحمة ربه فعدم اختياره في كل مرة لم يبعده عن الله وإنما زاد من إقباله عليه وهذا ما نقوله لمن طرق أبواب الوظيفة ولم يجد من يقبله لا تيأس وتبتعد عن الله ولكن حاول مرة أخرى وأقبل على الرزّاق فالأمر بيده.
4-يقين الرجل العابد انّ الله لن يضيعه فكلما يعود لزوجته يقول لها كلّ مرة أنّ أستاذه سيعطيه وهو يقين المؤمن الصادق الذي توكّل على ربه حق توكله وتيقنّ أنه لن يخيبه ولن يضيعه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الثلاثاء نوفمبر 06 2012, 20:05

فقير النفس..
إن النبي محمد المصطفى (صلى الله عليه واله) غير الموازين لدينا، في سننه ولعل أكبر البلاء فقر النفس أي قد يملك الإنسان الملايين ولكن نفسه فقيرة، فلا فقر كفقر القلب؛ فما بال أقوام يذهبون إلى الحج ثم يرجعون دون أن يستفيدوا شيئاً: يحدثوننا عن يوم عرفة وكثرة الازدحام وفي الطواف لم يفهموا شيئاً،وإذا بهم ينتقلون بك إلى الحضارة وما صنعت هذا هو الفقير حقاً!.. لذا، فإن المؤمن يسأل الله عز وجل أن يجعله من الأغنياء خاصة بعد الموت، حيث أن الكثير من الناس في الحياة الدنيا لهم ما لهم، ولكن في عالم البرزخ هم من أفقر الناس، ولو شاؤوا لاستثمروا ما عندهم لغنى ذلك العالم الموحش!..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الأربعاء نوفمبر 07 2012, 13:27

من سنن الكون تغيّر الأحوال فدوامها من المحال فالأيام دول لكن من المصائب تغيّردين الشخص من وقت لآخر وقناعات الشخص بمرور الوقت فالفقر فقر الدين وليس نقص المال .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الجمعة نوفمبر 09 2012, 18:17

القرآن الكريم قد أجاب على هذه الحالة حيث قال تعالى : {فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ ..}فإذا ركبوا في الفلك وأحاطتهم الأمواج من كل مكان ، فمن الطبيعي أن يدعوا مخلصين له الدين ، فلما نجاهم إلى البر إذا هم معرضون أو مشركون!..
فالذي يقبل على الله تعالى بدافعية الأزمات ودافعية البلاء ، فإن هذا الإقبال لا يعتد به ، وليس له رصيد يعول عليه.. فعليه فان الأزمة لا تربي الإنسان تربية مؤثرة إلا إذا كان هنالك قابلية في الداخل ، فالمؤمن إذا كان عنده وعي وثقافة ورؤية كونية واستيعاب لفلسفة الوجود فإن البلاءات تصقله ، بمثابة الذهب والجوهر الذي يصقل بالنار ، ولكن إذا كان أصله ليس بجوهر بأن كان خشبة مثلاً ، فإن الخشب لا يصقل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الجمعة نوفمبر 09 2012, 21:45

هل تدري كل ما نقوله صحيح وكل ما نعرفه عن كيفية تعامل الأنبياء والرسل والسلف الصالح مع الابتلاء بالصبر والاحتساب وعلى أنه امتحان وصقل للشخصية مثلما تفضلت صحيح لكن ما أتمناه أن يمنحنا الله صدق الفعل وتمثل ما نقوله ونقرؤه عند الابتلاء لأنه ليس من السهل أن تتكالب عليك الابتلاءات وخاصة عندما يطول الابتلاء هنا يكون المحك الحقيقي لما تعلمناه هل ننجح في الامتحان أم نسقط وفي هذه الحالة ينفعنا دعاء الرخاء وهو صعب على النفس لأنّ المحنة والابتلاء تدفع الانسان وتذكره بالله لكن وقت الرخاء ننسى هذا وكأنه طبيعي وأسأل الله ألاّ يجعل ابتلاءنا في ديننا فأن يخيّرك الله بين أكثر من أمر في وقت واحد ليس بالأمر الهين وأن يمتحنك في صبرك يحتاج إلى ثبات .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   السبت نوفمبر 10 2012, 21:21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الأحد نوفمبر 11 2012, 19:56

أنا بخير ما دمت أعلم بأنّ أمري بيد الحكيم اللطيف الخبير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 38
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الأحد نوفمبر 11 2012, 21:43

الإرادة الربانية هي التي تحلُّ محلَّ الإرادة الشخصية، بحيث تكون إرادة المسلم متمثلة لإرادة الله تعالى، الإرادة التشريعية بالطبع ومنسجمة معها. وبهذا تختلف الشخصية الإسلامية عن الشخصية الجاهلية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة   الأربعاء نوفمبر 14 2012, 21:42

إن كان المرء مع ربه كان الله معه وإن كان الله معه كان سمعه الذي يسمع به وعينه التي يبصر بها ولسانه الذي يتحدث به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها نسأل الله أن يمنحنا هذا الشرف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن أنت زدتني في العمل زدتك في الأجرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء الشرعي :: رواق الثقافة الإسلامية-
انتقل الى: