منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 بين العنب والشراب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العـام
شوقي نذير
شوقي نذير
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 919
نقاط : 24925
السٌّمعَة : 7

تاريخ التسجيل : 10/02/2010
الموقع : الجزائر تمنراست
العمل/الترفيه : استاذ جامعي
المزاج : ممتاز
تعاليق : من كان فتحه في الخلوة لم يكن مزيده إلا منها
ومن كان فتحه بين الناس ونصحهم وإرشادهم كان مزيده معهم
ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث أقامه وفي أي شيء استعمله كان مزيده في خلوته ومع الناس
(فكل ميسر لما خلق له فأعرف أين تضع نفسك ولا تتشتت)


مُساهمةموضوع: بين العنب والشراب   الخميس يونيو 09 2011, 17:07


بين العنب والشراب

في كتابه الجميل (شوام ظرفاء) يروي الأستاذ عادل أبو شنب حكاية المأدبة التي أقامها المفوض السامي الفرنسي, أيام الاحتلال, ودعا إليها بعض وجهاء دمشق ومشايخها،

وكان بين المدعوين شيخ بلحية بيضاء وعمامة بيضاء، رآه المفوض السامي يأكل بيديه, ولا يستخدم الشوكة والسكين، فامتعض إلا أنه كظم غيظه, ثم سأله عبر ترجمان:

-
لماذا لا تأكل مثلنا يا شيخي؟

قال الشيخ:

-
وهل تراني آكل بأنفي؟

قال المفوض السامي:

-
أقصد: لماذا لا تستخدم الشوكة والسكين؟

قال الشيخ:

-
أنا واثق من نظافة يدي, فهل أنت واثق من نظافة سكينك وشوكتك؟

أفحم الجواب المفوض السامي فأسكته, لكنه بيّت أن ينتقم من الشيخ بسبب جوابه الفظ في نظره.

وكانت تجلس زوجة المفوض السامي إلى يمينه وابنته إلى يساره.

وبعد قليل طلب المفوض السامي, شراباً مسكراً متحدياً الشيخ وتقاليد البلاد, خاصة في مأدبة يحضرها رجال دين, فصب من الشراب لنفسه ولزوجته وابنته, وراح يشرب على نحو يستفز الشيخ, وهنا قال له:

-
اسمع يا شيخي، أنت تحب العنب وتأكله أليس كذلك؟

قال الشيخ: نعم.

وعندئذ قال المفوض مشيراً إلى العنب:

-
هذا الشراب من هذا العنب, فلماذا تأكل العنب ولا تقرب الشراب؟

وشخصت أنظار المدعوين جميعاً إلى الشيخ, لكنه ظل على ابتسامته التي لا تفارق شفتيه, وقال موجهاً الكلام للمفوض السامي:

-
هذه زوجتك وهذه ابنتك, وهذه من هذه, فلماذا أُحِلّتْ لك تلك, وحرمت عليك هذه؟

ويقال إن المفوض السامي الفرنسي أمر بعد ذلك مباشرة, برفع الشراب عن المائدة في الحال.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://acharia.ahladalil.com
missa maissa
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 4
نقاط : 4
السٌّمعَة : 0

تاريخ الميلاد : 08/01/1996
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 22
المزاج : SUPER
تعاليق : انه منتدى رائع زاد ثقافتي و حبي للاطلاع على الشريعة و القانون


مُساهمةموضوع: رد: بين العنب والشراب   الثلاثاء سبتمبر 06 2011, 21:47

جزاك الله خيرااا على المعلومة يا استاد
لقد كان كلام الشيخ حكيما جداااا

5**
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين العنب والشراب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: الرواق الحر لعالم الفكر-
انتقل الى: