منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 الشيطان الأحمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العـام
شوقي نذير
شوقي نذير
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 919
نقاط : 24925
السٌّمعَة : 7

تاريخ التسجيل : 10/02/2010
الموقع : الجزائر تمنراست
العمل/الترفيه : استاذ جامعي
المزاج : ممتاز
تعاليق : من كان فتحه في الخلوة لم يكن مزيده إلا منها
ومن كان فتحه بين الناس ونصحهم وإرشادهم كان مزيده معهم
ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث أقامه وفي أي شيء استعمله كان مزيده في خلوته ومع الناس
(فكل ميسر لما خلق له فأعرف أين تضع نفسك ولا تتشتت)


مُساهمةموضوع: الشيطان الأحمر   الإثنين مارس 21 2011, 12:22

لا تتركوه يفـــر دون عقاب حـــان القصاص، وحان شرُّ مئاب
لا تقتلــوه،فأنتــم أدرى به الكِذب شرعـته مدى الأحــقاب
لا تسلـــموه،فإنه جرثـومةٌ حار الأساة بفتكـها الرهّــــاب
لا تقتـلوه،فينتهي،بل هلوســُ ـــوه" ببُعبُعِ الشهـاء خير عذاب
"جُرذانُــه" في جُحـره أولى به والجُرذُ مُغـرمة بلحم الكــــلابِ
لا تدفنــوه بليبيا،فتُرابـــها مِسـك يُضمّخهُ دم الأصحـــاب
ألقـوا به في البحر ولتتذكـروا شهـداء ألقاهم بدون حســـاب
من ذا يـواري جيفة الكـذاب حتى التــراب يقيـــؤُه لغُراب؟
الهـائم المجنون،في إرجـــافه جُن الجنــون بإفكه الصخّـــاب
الليـل يُقْعده أنين للثكـــالى
والخؤون ينـام بين قحـــــاب
وكتـابه المأفون لوثـــة أهوج يقتـاده إبليس دون ثيـــــاب..
..لجهنـم حمراء،بعض وقـودها زيغ يؤلـه شرعة الأنصـــــاب
متزنـدق يسم القران بباطــل وينــال دين محمد بسبــــاب
أوراقـه "الخضراء" ذابلة الرؤى من سخـفها، كالبعر في الأذنــاب
والملـحد الزنديق أغوى ركـبه حين استــخف عقولهم لخــراب
نيـرونها،فرعونها،سفاحـــها والشعـر يعجز وصفه بكتـــاب
لو قيـل للشيطان أبرز للـورى ما اختــــار غيرك أحمر الأنياب
النّـار أنت،وما اكتويت بحـرها فالنّـار معدن جسمك اللهـــاب
شيطان هذا العصر أنت "عقيدهم"
كم ذا زهــوت بفتنة الألقــاب
"ملك الملوك"،وسُدت غير مُسودٍ تشري العبيد بقيْنـــة، وشــراب
وتُبـذّر"المليار" رهن"عصــابة"
من لاهـثين وراء سرب ســـراب
وتتوه في الصحراء حولك "تسعة" للنّــبح ترعـاهم وللإرهـــاب
بالخـيمة العرباء تُزهى مُعجــبا ببـداوة الجهلاء والأذنـــــاب
وأصـالة الصحراء ليست معرضا بل فطــرة موصلة الأنســـاب
ما أنـتت "عنترة" تسود قبيـلة في البيد بالبـترول والأعـــراب..
..للغرب أنت مطيّة يسعى بهـا "حاخـامها"للسلــــب والإنهاب
ركبوك مثل الجحش، رأسك فارغ وعدو شعـبك ضاحك "بالبــاب"
أنت"العميل"وقلتها بوقـــاحة
"صمّـام أمن ربيــــبة الأغراب"
عرّيـت سوءتك الدنيئة عنـوة وكشفــتها للخزي دون حجــاب
وحـرقت ليبيا فاحترقْت بنارها وقضـاء ربّك راصد لعقـــــاب
يُملي لحبل البغي يبطره الهـوى والحبـــل مشدود إلى الأعقــاب
ما الطـائرات الماحقات تشنّها فوق العبـاد تزد سوط عــــذاب
واسأل طغاة الأرض قبلك كم بنوا فأتــــــاهم خسفٌ إلى الأعتاب
من ذا يواري جيفة الكـــذاب
حتى التــــراب يقيـــؤه لغراب
ألقـوا به في البحر ولتتــذكروا شهــداء ألقاهم بدون حســــاب
من خيرة الشبــّـان آلاف قضوا
في السّــــجن تعذيبا بلا أسبــاب
بصـــراطهم ثبتوا،وتلك جريمة في حـــق فرعــــون أتى لعذاب
"رمضان والنامي وموسى غُيّبوا برصـاص غدر المُسرف المرتـــــاب
ما وسـدوا في تربة سعدت بهـم لا قـــبر إلا في حشى الأحبــــاب
فقدوا،وما افتقدوا السّكينة والرضى
أحياء في الجنّـــات خير مـــــآب
فدم الشـهادة، مسكه طــابت به
حــور الجنان تحن للترحــــــاب
مـاتوا وفوق شفاههم صلواتـهم وُئــدت، تنادي الثأر يا أصحـــــابي
يا للثّكــالى دمعهن على المـدى
نار تلظّـــى في دم الأنصــــــاب
"يا أم عمرو" هـل سعدت بفتيـة ثـــاروا على الإرجــــاس بعد غِياب
ما اسـْـتسلموا للأربعين تُذلـهم ودمُ الجهــاد يفور في الأصْـــــلاب
ليبيا الجهاد،ونور ربّك شـــاهد، مليـــون صدر حـــــامل لكتاب
من "بدر" جـاؤوا حـاملين عقيدة
"عمـرية "الأنساب والأحســـــاب
والآي في الأحـشاء أخضر مشرق
لم يخــب تحت حـــــرائق الإرهابي
ثـوارك الأحـرار فتية آمــنوا
ليُـــدكّ جــُــحرُ الكفر والأغراب
والنّصــرُ آت مُشرق بمــآذنٍ يسمُـو بها التكبير للغـــــــلاّب

د/ محمد صالح ناصر

الجزائر: الأبيار فجر الجمعة:6/ربيع الآخر 1432هـ11 مارس 2011م


1- محمد مصطفى رمضان: شهيد مسلم من خيرة شباب ليبيا اغتاله بوليس القذافي بلندن 1980م ،وعندما علم بمدفنه بليبيا أخرجه من قبره وألقى به في البحر.
2- عمرو النامي:المفكر الإسلامي والداعية المجاهد،غيبه القذافي في السجن منذ أكتوبر 1981م،وغابت أخباره منذ 1984م.
3- موسى الصدر:الزعيم العالم المعروف من ضحايا بوليس القذافي ،ولا يعرف مصيره.
4- الإشارة هنا إلى عمر بن الخطاب، وعمر المختار.

ملحوظة:
كل ما هو بين مزدوجين فيه إشارة سياسية أو لفظية










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://acharia.ahladalil.com
 
الشيطان الأحمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: فضاء الدراسات الإنسانية والإجتماعية و الأدبية :: رواق اللسان العربي وآدابه-
انتقل الى: