منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 من السعيد ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: من السعيد ؟   الأربعاء أكتوبر 17 2012, 17:44

أجاب عن هذا السؤال فضيلة الشيخ القرضاوي في ديوانه "نفحات ولفحات"فقال:

قـل للـذي يبـغي السعـادة هل علمـت من السعيـــــــــد؟

إن السعـادة: أن تـعـيـش لفـكرة الحــــــــــــــق التـليـد

لعقـيـدة كـبـرى تـحـل قضيـة الكـــــــــــون العتـيــــــــد

وتـجيـب عما يسأل الحيران فـي وعــي رشـيــــــــــــد

من أيـن جئت؟ وأيـن أذهب؟ لم خلقت؟ وهل أعــــود؟

فتشيـع في النفس اليـقيـن وتـطرد الشك العنـيــــــــــد

وتـعلم الفـكـر السـوي وتـصنـع الخـلق الحميـــــــــــــد

وتـرد للنـهـج المـسدد كل ذي عــقــل شـــــــــــــــرود

تـعطـي حيـاتـك قيـمة رب الحيـاة بـها يـشيـــــــــــــــد

ليـظل طـرفـك رانـيـا في الأفـق للهدف البـعيـــــــــــــــد

فتـعيـش في الدنيا لأخـرى لا تـزول ولا تـبـيـــــــــــــد

وتـمد أرضـك بـالسمـاء وبالمـلائـكة الـشهـــــــــــــــود

وتـريـك وجـه الله فـي مـرآة نـفـسك والوجــــــــــــــود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 39
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: من السعيد ؟   الخميس أكتوبر 18 2012, 20:02

آخر الكلام - أسعد البشر..
حين ترتبط سعادتنا وشقاوتنا بمن هم حولنا، وتتأرجح أمانينا بحسب ظروف العيش، تصير الحياة ثقيلة ويصعب علينا تحملّها، وتمسي أرواحنا ذابلة لا تنعشها سوى المهدّئات ولا يخفّف عنها سوى النوم لساعات وساعات، وتغيب عنّا للأسف أحياناً حقيقة محورية ولشدة بساطتها لا تستوقفنا، حقيقة أن حياتنا ليست معادلة رياضية توصلنا دائماً إلى نتيجة صح أو خطأ، لأننا لا ندرك، مهما راجعنا حساباتنا، عند أي رقم سهونا وأي قاعدة أغفلنا، فكل لحظة نعيشها ترسم الملامح الأولية للحظة التالية، ويمكن لغمضة عين، في بعض الأحيان، أن تغير المعادلات، أن تقلب الصفحة أو.. تغلق الكتاب!‏
ولكل منا خطة بعيدة المدى وتصورٌ لحياته لأعوام قادمة. وقد حضّنا الإسلام على التعلم والعمل والتخطيط وعدم اليأس.. ولكن من المؤكّد أننا جميعاً مررنا في لحظة معينة تغيرت فيها آفاق مستقبلنا نتيجة متغيرات، سياسية، اجتماعية أو أمنية.. بعضنا شعر بالهلع، فبعض الأحداث تحصل دون سابق إنذار، تزلزل حياتنا وتوقظ فينا ترقباً دائماً وتحسساً لدرب المستقبل الضبابي فلا نعلم إلى أين نتجه أو أين ستوصلنا السبل، إلى هاوية أو سهل، إلى سلم أو ثعبان؟!‏
ولعل أكثر الناس سعادة من يسير بخطىً واثقة وعيناه تستبصران الغد الآتي ببريق أمل وقلبه مشرق بأنوار التوكل على الله..لا يبالي إن بات بشدة أو رخاء فهو مدرك يقيناً أن ثمة رباً رحيماً ينظم أموره وسيقوده إلى برّ الأمان..‏
وقليل منا يعيش على يقين أنه عبدٌ لجبار السماوات والأرض.. يستفيد من قناة الاتصال الدائمة به، ويلبي بشوق نداءه للقائه خمس مرات في اليوم، ينفرد به لساعات حين تنام الجفون، يناجيه ويدعوه.. لا يرجو قرباً من مخلوقات لا تملك لنفسها نفعاً أو ضراً، إنما قناة اتصاله مباشرة مع الخالق الذي يقول للشيء كن فيكون!‏
ما يكمل سعادة المؤمن البيت الفسيح والمركب المريح والزوجة الصالحة
وحده من يعيش هذه الحقيقة يكون أسعد البشر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: من السعيد ؟   الجمعة أكتوبر 19 2012, 11:43


كما أنّ السعادة تكمن فينا لكننا لا ندرك معناها فحين نتقاسم همومنا وآمالنا وطموحاتنا مع من نثق بهم حين نبوح بمشاعرنا دون خوف حين نعطي دون مقابل حين نبتسم والألم يعتصر قلوبنا حين نخلص التوكل على الله في كل شيء حين نلتمس الأعذار للآخرين حين نقبل بالآخرين مثلما هم وليس مثلما يجب أن يكونواعليه حين ننام وصدورنا لا تحمل غلا ولا كرها لأحد
........حينها فقط نكونوا سعداء...................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من السعيد ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: فضاء الدراسات الإنسانية والإجتماعية و الأدبية :: رواق اللسان العربي وآدابه-
انتقل الى: