منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 تحديد تحرك المرأة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 39
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: تحديد تحرك المرأة    الجمعة أكتوبر 05 2012, 01:53

إن الله عزوجل جعل بعض الأمور في النساء؛ فالمرأة -كما نعلم- من مظاهر الجمال في عالم الوجود، وافتتان الرجال بالنساء لا يقاس بافتتان النساء بالرجال.. فلا شك أن صوت المرأة أرق من الرجل، وشكل المرأة بشكل عام أجمل من الرجل، هذه حقيقة لا تنكر!. إن من المناسب هنا أن نسجل نقطة اعتراض وعتب على نساء زماننا!..إن هذه المسألة من المسائل التي تثير الجدل كثيرا في الأوساط، فهناك من يتكلم بشيء من الحذر والمجاملة للعنصر النسائي، وهناك من له مزاج ونظرة ويتكلم وفق متطلبات ذاته.. والحال أننا نريد أن نبين ما نفهمه من مذاق الشريعة في هذا المجال.. ونتكلم أولا من منطلق العقل لا الشرع، لنقول بأن هذه القضية قضية عقلائية ومنطقية ومن لوازم الفطرة السليمة.. إن المرأة خلقت لأجل مهمة، أعلى بكثير مما يتصور هذه الأيام، بأن المرأة بإمكانها أن تدير مصنعا أو مؤسسة أو حتى تدير وزارة من الوزارات.. لأن كل هذه الهيكليات الإدارية لا ترقى إلى مستوى تربية الجيل والنشء، الذي سيكون نواة لبناء المجتمع.. فالمرأة التي تنجح في تربية الجيل تربية صالحة، بكل معاني الصلاح الذاتي والفطري والشرعي، فإن هؤلاء سيديرون دفة المجتمع بكل مؤسساته، سواء كان مصنعا أو جامعة أو وزارة أو بلدا بأكمله.
ومن المعلوم-كما تشير الدراسات التربوية- أن قسما كبيرا من شخصية الرجل يتشكل في السنوات الخمس الأولى من عمره، وليس كما يظن البعض بأن الطفل بمثابة الجماد إلى سن البلوغ تقريبا، فالدراسات تشير إلى أن ما يمر به الإنسان في مرحلة الطفولة، يعتبر ركيزة لكثير من الانعكاسات اللاشعورية وهو في سن الثلاثين أو الأربعين أو الخمسين.
وعليه، فإننا نجزم ونقطع بأن الذوق الاجتماعي، وضرورة الحياة المدنية، والتعاليم الشرعية منذ أن خلق الله تعالى آدم إلى يومنا هذا، تقضي بأن للمرأة دور أساسي، وهو تربية الذين سيديرون دفة المجتمع لاحقا.
أما إذا اضطرت المرأة لأن تخرج من إطار تربية الأولاد، والدخول في المعترك الاجتماعي أو الاقتصادي، فهنا كلام آخر، ولكن كما يقال: (إن الضرورات لها أحاكمها إلا أنها تتقدر بقدرها).. فمثلا: من المعلوم أن هناك مواضع في جسم الرجل والمرأة لا يجوز إبداؤها حتى للمماثل، ولكن إذا كان للعلاج والضرورة الطبية فإنه يجوز..
والقرآن الكريم ذكر لنا مثالا ملفتا، وهو عمل بنات شعيب بسقي الأغنام.. ومن الممكن أن يقال أن هذا العمل خلاف المذاق الاجتماعي، فالمتعارف بأن المرأة تعمل طبيبة أو ممرضة أو مدرسة.. أما أن تعمل المرأة راعية غنم، فهذا شيء غير متعارف جدا، وظاهرة غريبة.. ولهذا لما سألهما موسى (ع): {قَالَ مَا خَطْبُكُمَا}، {قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ}، وكأنهما تريدان الإفهام بمعنى ضمني، أن الذي أخرجنا من المنزل الضرورة، وإلا فما لبنات شعيب والخروج في هذا المعترك!.

(كانَ نبي الله إبراهيمُ عليه السلام غَيوراً ونبينا محمد صلى الله عليه واله أغيَرُ مِنهُ، وأرغَمَ اللَّهُ أنفَ مَن لا يَغارُ مِن المؤمنين).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: تحديد تحرك المرأة    الجمعة أكتوبر 05 2012, 10:28

المرأة هي نصف المجتمع وهي السبب في وجود النصف الاخر فهي المجتمع كله وأحد القادة البارزين لما سئل عن المرأة قال من تهز سرير الرضيع بيدها فهي تحرك العالم باليد الأخرى.
لكن هنا نضع نقطة استفهام هل كل النساء يقمن بهذا الدور وخاصة مانراه اليوم من ضياع ونسيان للمهمة التي خلقن من أجلها وتهافت على دور الأزياء وأصبحت قدواتهن ممثلات السينما ؟
هي مهمة عظيمة فصناعة الجيل أمانة وما كذب من قال إن صلحت المرأة صلح المجتمع وإن فسدت فسد المجتمع ولهذا كان جزاء من أحسن تربية بناته الجنة كما قال الحبيب المصطفى فعن أبي سعيد: ((لا يكون لأحد ثلاث بنات أو ابنتان أو أختان فيتقي الله فيهن ويحسن إليهن إلا دخل الجنة)).
وعن أنس قال: قال رسول الله : ((من كان له أختان أو ابنتان فأحسن إليهن ما صحبتاه كنت أنا وهو في الجنة، وفرق بين إصبعيه)).
والاحسان للبنات ونحوهن بتربيتهن التربية الإسلامية ، وتعليمهن وتنشئتهن على الحق ، والحرص على عفتهن وبعدهن عما حرم الله من التبرج وغيره ، وهكذا تربية الأخوات والأولاد الذكور إلى غير ذلك من وجوه الإحسان حتى يتربى الجميع على طاعة الله ورسوله ، والبعد عن محارم الله والقيام بحق الله سبحانه وتعالى ، وبذلك يُعلم أنه ليس المقصود مجرد الإحسان بالأكل والشرب والكسوة فقط بل المراد ما هو أعظم من ذلك من الإحسان إليهن في عمل الدين والدنيا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحديد تحرك المرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: رواق الرأي والرأي الآخر-
انتقل الى: