منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 أي وظيفة تختارين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 39
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: أي وظيفة تختارين    الأحد سبتمبر 23 2012, 19:31


أي وظيفة هي الأفضل كعمل للمرأة؟ وأي دور هو الأنسب لطبيعتها ولظروفها الأسرية الاجتماعية؟ وما هي النصائح العملية التي تساعد الكثير من النساء العاملات في ترتيب حياتهن وتنظيم أولوياتهن.
* في القرآن الكريم‏
عمل المرأة بيّنه لنا القرآن الكريم في قصة شعيب وموسى(عليه السلام)؛ يقول الحق سبحانه وتعالى: في قصة نبيه موسى (عليه السلام) : {وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ}(القصص:23).‏

إن موسى (عليه السلام) قد خرج من مصر إلى فلسطين، وبعد أن عبر صحراء سيناء، وصل إلى بئر مدين، ووجد جمعاً من الناس يسقون ماشيتهم.. كلٌّ يزاحم ليسقي ماشيته أولاً. لاحظ موسى (عليه السلام) أنه تقف بعيداً عنهم امرأتان تريدان السقيا ولا تستطيعان.. ولفت هذا المنظر انتباهه، كيف جاءت هاتان الفتاتان لتسقيا الماشية؟ وكيف تمنعان ماشيتهما من الذهاب إلى الماء والارتواء؟ ويروي لنا القرآن هذه القصة في قوله تعالى: {قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ} (القصص: 23). وعندما سألهما موسى (عليه السلام): ما هي حكايتكما؟ اتضح له أنهما تقومان بهذا العمل أي السقاية بدلاً عن أبيهما..‏
لقد سنّ الإسلام القوانين التي تصون كرامة المرأة وتمنع استغلالها جسدياً أو عقلياً، ثم ترك لها الحرية في الخوض في مجالات الحياة. كما لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يمنع عمل المرأة في التجارة أو غيرها من الأعمال المحترمة، فالنساء في صدر الإسلام كن يبعن ويشترين، مارسن كل المهن المشروعة، كما عملت المرأة في مجالات عدة من تجارة وطب وتعليم وصناعة، وشاركت في العمل العسكري.‏



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: أي وظيفة تختارين    الأحد سبتمبر 23 2012, 19:50

مشكور جدا على الموضوع لكن في سورة القصص ذاتها التي سردتها بينت لنا بعض سمات المرأة المسلمة العفيفة ووصفت لنا خلقا من أخلاقها-والذي لايتفق مع الصورة التي أدرجتها مع الموضوع-ألا وهو خلق الحياء فقال الله تعالى:"فجاءته إحداهما تمشي على استحياء...".
الاسلام كما ذكرت لم يمنع المرأة من الخروج للعمل لكنه وضع ضوابط لخروجها وهذا ليس من باب التضييق وإنما من باب حفظ المرأة وصونها فالمرأة مأمورة بالعمل فيما شرع الله وبما شرع فيما شرع أي العمل الذي يتلاءم وطبيعة المرأة أما بما شرع فلا تنزع حجابها بحجة أنّ العمل يتطلب ذلك مثلا .
دون أن تنسى المرأة أنّ وظيفتها الاولى في بيتها .

,;,^ù
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 39
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: أي وظيفة تختارين    الأحد سبتمبر 23 2012, 22:53




تشكل هذه المجموعة من السلوكيات السلبية ظاهرة في بيئتنا ومجتمعنا وخلفيتها بالدرجة الأولى هي وجود تدين عند بعض الناس قائم على تقليد أكثر مما يقوم على معرفة حقيقية بالأمور الشرعية والدينية، لأنه في الآداب والنصوص الشرعية هناك كثير من الروايات تحث على الاحتشام والحياء واحترام الطرف الأخر وعدم أذيته
تساؤل منطقي خاصة أنها تعبر عن لسان حال الكثير من الحريم بشكل أو بآخر. الذين يرغبون بتحقيق أكبر قدر من الحرية ولكنهم لا يعرفون كيف.‏
هل من الممكن ان تكون ممتلئة الانوثة ومدرسة رياضة

المعرفة محدودة والاختيار غالباً خاطئ

kl




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى مام
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 188
نقاط : 191
السٌّمعَة : 4

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
العمل/الترفيه : أستاذة جامعية
المزاج : ممتاز
تعاليق : إذا أردت أن تعرف مقامك عند الله فانظر فيما أقامك

مُساهمةموضوع: رد: أي وظيفة تختارين    الإثنين سبتمبر 24 2012, 19:00

صدقني لو أنّ هؤلاء النسوة أردن تعلم دينهنّ لفعلن ولو أردن تحكيم شرع ربهن في أمور حياتهن لكان لهن ذلك وما أسهل أن يتعلم المرء أمر دينه لكن أتدري ما المانع ؟ليس محدودية العلم أو صعوبة الحصول عليه بل بالعكس فالأمر ميسر لكل من أراد فالمرأة عندما وضعت الطبخ وصناعة الحلويات ضمن أولوياتها أصبحت الصانعة رقم واحد وعندما وضعت تعلم الزينة والتبرج وأمور الحلاقة من أولوياتها أصبحت أفضل من بيكاسو وعندما أصبحت قيادة السيارة هاجسها تعلمت السياقة إذن الأمر يعود للمرأة لا غير لو أرادت لفعلت فهي بالغة راشدة وواعية لكن قد يكون ملف الدين آخر ملف ضمن أولوياتها فالأمر يحتاج إلى إعادة ترتيب الأولويات وإلى وجود الدافع القوي الذي ينبه المرأة أنّ تعلم الأمور السابقة من طبخ وتبرج هو أمر مطلوب لكن ياحبذا لو أنّ المرأة تزين حياتها بتحكيم شرع ربها .
ghb
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد العطفي
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 156
نقاط : 166
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 31/12/1978
تاريخ التسجيل : 04/09/2010
العمر : 39
الموقع : تمنغست
العمل/الترفيه : المكز الجامغي تمنغست
المزاج : ممتاز
تعاليق : اللهما انصرنا بحق محمد وال محمد

مُساهمةموضوع: رد: أي وظيفة تختارين    الأربعاء سبتمبر 26 2012, 19:37

ساعدكن الله تعالى والجيل القادم لما تخبئه لكم هذه الحياة مستقبلا فالقضية ليست بريئة فالشهوات وتيسرها ومظاهرها المنتشرة خلال الفضائيات والمواقع والصحافة والمطبوعات ورائها جهات استكبارية عليا فكلما رأينا مظهرا من مظاهر الفساد وبحثنا عن الخلفيات فإن الأصابع تشير إلى جهات معروفة-للأسف بعض الذكور جزء منها - هؤلاء يريدون إفساد هذه المخلوقة التي قال فيها النبي صلى الله عليه واله وسلم *اتقوا الله في الضعيفين*ويعني بذلك المرأة واليتيم، إن من الضروري للوصول إلى الحياة السعيدة أن نمتلك النظرة الإلهية والشفافة عن المرأة فهي خلقت في هذه الدنيا لتصل إلى كمالها أيضا وعليه فلا بد أن نراها أنها مخلوقة سائرة إلى الله تعالى كالرجل ومن المعلوم أنها شريكة العمر وهي خير استثمار لمن أراد أن ينمي قابليتها وطاقتها ليعود أخيرا عليه وعليها وعلى الأولاد وعلى المجتمع بالنفع والفائدة . عذراً قد قسوة على بني جنسك ولكل قاعدة استثناء *


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أي وظيفة تختارين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: رواق الرأي والرأي الآخر-
انتقل الى: