منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 قصة التشهد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منال
مرتبة
مرتبة


الجنس : انثى عدد المساهمات : 47
نقاط : 91
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 22/02/1989
تاريخ التسجيل : 19/04/2010
العمر : 29
الموقع : الجزائر تمنراست
المزاج : الحمد لله على كل حال
تعاليق : ما فائدة القلم إذا لم يفتح فكرا يضمد جرحا أوينزل دمعا أو يطهر قلبا أو يكشف زيفا أو يبني صرحا

مُساهمةموضوع: قصة التشهد   الأربعاء أبريل 11 2012, 20:02


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هي قِصّةُ التَشَهُّـدِ ؟؟
كَثِيرٌ مِنَ الـمُسْلِمِينَ يَبْدَأُونَ صَلاَتَهُم بِخُشُوعٍ جَمِيلٍ ... وَمَا هِيَ إِلاَّ ثَوَانِي حَتَّى يَبْدَأَ الشَّيْطَانُ لِلأَسَفِ، في الوسوسة لهم
وَيَبْدَأُ الصِّرَاعُ...حتى يصل المسلمُ للتَّشَهُّدِ الأوسط أ والأخير وقد وقع في شباك الشيطان أو شباك نفسه الأمَّارَةُ بالسُّوءِ والتـي تَتَمَنَّى أَنْ تَنْتَهِي تِلْكَ الوَقْفَةُ أَمَامَ الله لِتَرْتَاحَ ... إلاَّ مَنْ رَحِمَ رَبِّي.
وفي خِضم كُل هذا يفْقِدُ الـمُسْلِمُ لَحَظَات هِي (في رأيي) مِنْ أحْلَى لَحَظَات الصلاة.
لحظات أسترجع وأتخيل ذلِكَ الحِوَارُ الرَّائِع...
حوارالتشهـّد




حيث يبدأ المشهد بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله سلم وهو يمشي في مَعِيَّـةِ سيدنا جبريل عليه السلام في طريقهما لِسَدْرَةِ الـمُنْتَهَى في رِحْلَةِ الـمِعْرَاج.




وفي مكان ما .. يقف سيدنا جبريل عليه السلام...
فيقول له سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
أهنا يَتْرُكُ الخَلِيلُ خَلِيلَهُ ؟
فقال سيدناجبريل : لِكُلٍّ مِنَّا مَقَامٌ مَعْلُوم.
يَا رَسُولَ الله ... إِذَا أَنْتَ تَقَدَّمْتَ اخْتَرَقْتَ ... وإِذَا أَنَا تَقَدَّمْتُ احْتَرَقْتُ
وَصَارَ سَيِّدُنَا جِبْرِيلَ كَالحِلْسِ البَالِي مِنْ خَشْيَةِالله فَتَقَدَّمَ سيدنا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم ) إلى سدرةالمنتهى .. واقترب منها. ثُمَّ قَالَ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : التحيات لله والصلوات الطيبات
رد عليه ربُّ العِزَّةِ :




السلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وبركاته.
فقال سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :




السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.
فقال سيدنا جبريل وقيل الـمَلاَئِكَةُ الـمُقَرَّبُون كذلك :أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسولالله.
هل نستشعر عند قراءة التشهد هذا الحِوَارَ الرَّاقِي؟؟
هل نَسْتَشْعِرُ أنَّ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله سلم تَذَكَّرَنَا جَمِيعاً هُنَاكَ عِنْدَ سَدْرَةِ الـمُنْتَهَى .. حيث مَوَاطِنُ الأنْوَارِ والأَسْرَارِ ... حيث يستحيل لِشِدَّةِ رَوْعَة الـمَكَانِ, أَنْ تَتَذَكَّرَ الأُمُّ وَلِيدُهَا.
ولكنه بِحَنَانِهِ صلى الله عليه وآله وسلم تَذَكَّرَنَا هُنَاكَ.
اسْتَشْعِرُوا رَوْعَةَ هَذِهِ الكلمة
السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين
تذكر عباد الله الصالحين الذين نرجو أن نكونَ منهم ليشملنا سلام سيدنارسول الله صلى الله عليه وسلم




كم أُحِبُّك يا رسول الله صلى الله عليه وآله سلم
هل بعد هذا ستقرأ التشهد كما كُنْتَ تَقْرأه سابقا؟؟
هل بعد ذلك ستصلي على سيدنا رسول الله في الصلاة الإبراهيمية بنفس الفتور ؟؟
هل سَتُكْثِرُ بَعْدَ هذَا مِنَ الصَّلاَة على حبيب الخالق




سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم؟؟

javascript:emoticonp('44')
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة التشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: الرواق الحر لعالم الفكر-
انتقل الى: