منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 التَّفكير اللّساني والنَّظـرية النَّقدية المعـاصرة من هاجس التَّأصيل إلى كشوفات الحداثة البعدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العـام
شوقي نذير
شوقي نذير
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 919
نقاط : 24925
السٌّمعَة : 7

تاريخ التسجيل : 10/02/2010
الموقع : الجزائر تمنراست
العمل/الترفيه : استاذ جامعي
المزاج : ممتاز
تعاليق : من كان فتحه في الخلوة لم يكن مزيده إلا منها
ومن كان فتحه بين الناس ونصحهم وإرشادهم كان مزيده معهم
ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث أقامه وفي أي شيء استعمله كان مزيده في خلوته ومع الناس
(فكل ميسر لما خلق له فأعرف أين تضع نفسك ولا تتشتت)


مُساهمةموضوع: التَّفكير اللّساني والنَّظـرية النَّقدية المعـاصرة من هاجس التَّأصيل إلى كشوفات الحداثة البعدية   الثلاثاء مارس 27 2012, 07:59




الملتقى
الدَّوليّ الأوَّل: (التَّفكير اللّساني والنَّظـرية النَّقدية المعـاصرة من هاجس
التَّأصيل إلى كشوفات الحداثة البعدية): جامعة تبسّة – دولة الجزائر.عام 1433 هـ ،
18 ، 19 نوفمبر
2012م







إشكالية
الملتقى
:


يعد
التَّفكير اللّساني المدماك الذي انبنى عليه الفكر النَّقديّ في مقاربته للنّصوص،
فكان بذلك المرجعية والمنشأ الأول لكل ممارسة نقديّة، ولا يخفى على القارئ الحصيف
دوره الفاعل في توجيه المقـولات النَّقدية والجهاز المفاهيمي نحو رؤية نقدية
بعينها، وفي ضوء هذا المعطـى يتنزل موضوع ملتقانا الموسوم بـ(( التَّفكير اللّساني
والنَّظرية النَّقدية المعاصرة من هاجس التَّأصيل إلى كشوفات الحـداثة البعدية ))؛
ليجيب عن جملة من الإشكالات المنهجية المتعلقة بمسألة المقايسة مع النَّظريّة
النَّقدية الغربية ، فتمثّل نموذج الآخر النَّقديّ ، يفترض بالضرورة تمثّل تحولاته
من المعطى اللّساني إلى إنتاج المفاهيم وسبك الاصطلاحات، فصياغة النَّظرية
النَّقدية في نهاية المطاف،


قد يكون لذلك
التمثّل مبرره في بداية القرن العشرين، والمثاقفة بين العرب والغرب ذات طابع طوعي،
أما وقد أضحت قسرية تختزل الفوارق الثقافية ، وتنمّط الهويات الثقافية،
فحاجة الثقافة العربية إلى ابتعـاث المخـزون التراثي الأصيل بات أكثر من ضرورة
أمام ما يشهده العالم من كشوفات معرفية تداخلت فيها المجالات الفكرية وعبرت من
طريقها المعرفة حدود التخصصات العلمية، ولذا عمد اللّسانيون والنّقاد والمفكرون
بعامة إلى خوض غمار هذا المنعطف التاريخي في المعرفة الإنسانية بالإفادة من منجزات
الثقافة الحديثة في تطوير اللّغة العربية(معجما، ولسانا ، وأصواتا ، وترجمة...)، لكن يجب أن
تظل العودة إلى قراءة التراث مشروطة بتجنب العقل الإسقاطي والحماسة المفرطة التي
وقع فيها بعض الدارسين العرب، بإرجاعهم المنجز النّقدي الحديث إلى أصول تراثية،
فجعلوا من سيبويه"ت 175 هـ"وابن جني"ت 392 هـ" لسانييّ العصر،
ومن عبد القاهر الجرجاني" ت475 هـ" بنيـويه ، وفي ذلك لعمري إجحاف وموطن
الداء، ذلك إنَّ حبنا للتراث لا يبلغ حدّ وأده تحت شعار تحديثه، وإنّما يتحقق
بإعادة قراءته في إطار مشروطيته التاريخية، وإعمال العقل النَّقدي الواعي بشروط
الاستنبات وسياقات التلقي.


ولعلَّ القول
بالمشروطية التاريخية في قراءة التراث، يفترض الوعي الفاحص عند تمثّل التفكير
اللّساني المعـاصر في علاقته بالمرجعيات العامة للثقافة الغربية.ومن هنا يظل الشغل
الشاغل للقائمين على الملتقى والمشاركين فيه الإجـابة عمَّا تحمله محاوره الأربعة
من إشكالات فكرية وقضايا معرفية تمس موضوعه.


- محــاور
الملتقى
:


المحور
الأول: (( الثقافة العربية الإسلامية والتَّفكير اللّساني
)) :


- كتاب سيبويه
والدَّرس اللسانيّ. - الممارسة الخطابيّة في التُّراث


- التَّفكير
البلاغي والأسلوبيات الحديثة - الصَّوتيات العربيّة والصَّوتيات الحديثة


المحور
الثاني: ((الأصول التراثية للّسانيات المعاصرة
)) :


– التَّأصيل
اللّساني في كتابات عبد الرحمن الحاج صالح


- الدَّرس الأسلوبي
في مؤلفات عبد السلام المسدي.


- إعادة قراءة
النَّحو العربيّ عند المحدثين من العرب.


- علم اللّسان
الحديث واللّغة العربيّة .


المحور
الثالثSad( التَّفكير اللّسانيّ والنَّظرية النَّقديّة المعاصرة
)):


- الرَّوافد
اللّسانية للنقد البنيويّ.


- المفاهيم
اللّسانية السوسيريّة واستراتيجية التفكيك.


- اللّسانيات
وتحليل الخطاب.


- اللّسانيات
المعلوماتيّة والخطاب الفائق/ Hyper Discoures


المحور
الرَّابع: (( الفكر اللّساني المعاصر والهوية الثقافية
)):


– صناعة المعجم
بين التراث والحداثة .


- المصطلح
اللّساني العربي بين مشروعية السبك وشرعية التداول.


- المناهج
النَّقدية المعاصرة وإشكالية التَّحيز(المرجع- المنهج- المصطلح).


- معالم الهوية
الثقافية في برامج التَّعليم .


– أهمية
الترجمة في حوار الثقافات.


- تعلّم
اللّغات والتفاعل مع قضايا الأمة .


ترسل
الاستمارة
بعد ملئها
باسم السَّيد رئيس الملتقى : د/ فاتح زيوان، قسم اللّغة والأدب العـربيّ- كلية
الآداب واللّغـات والعلـوم الاجتماعيّة والإنسانيّة – جامعة تبسّة – دولة الجزائر.


هاتف:
00213.7.71.38.70.41 /07.71.38.70.41


فاكس القسم
:00213.37.49.92.82 / 037.49.92.82


فاكس
الجامعة: 00213.37.49.02.68 /037.49.02.68


البريد
الإلكتروني:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل
جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته


- اللّجنة التَّحضيرية(التَّنظيمية) :


- د/ الشريف
حبيلة
رئيسا


- أ/ كمال
دويشين
عضوا


- د/ لزهر
فارس
عضوا


- د/رشيد
سهلي
عضوا


- أ/الطاهر عبد
الرزاق عضوا


- لجنة
القراءة( العلمية
):


- د/ رشيد رايس
جامعة تبسّه


- د/عمر
زرفاوي (رئيسا) جامعة تبسّه


- أ.د/ مختار
قطش
جامعة تبسّة


- د/ صالح
غريبي
جامعة تبسّة


- د/ ليلى
بلخير
جامعة تبسّه


- أ. د/ الطيب
بودربالة جامعة باتنه


- أ.د/ بشير إبرير
جامعة عنّابه


- أ.د/ محمد
بوعمامة جامعة باتنه


- أ.د/ أحمد
عزوز
جامعة وهران


- أ.د/ محمد
كراكبي جامعة
عنّابه


- أ.د/بلقاسم
بلعرج
جامعة قالمة


- أ.د /السعيد
شنوقة
المركز الجامعي بالطارف


- د/ كمال
عطاب
جامعة عّنابه


- د/ صلاح زرال
الدين جامعة فرحات
عبّاس/سطيف


- د/ محمد
صاري
المركز الجامعي /سوق أهراس


- د/ عبد
الغاني
باره
جامعة فرحات عبّاس/سطيف


- د/ محمد
مباركي
جامعة تبسّه


- د/ فاطمة
لحمادي
جامعة تبسّة




- استمارة
المشاركة
:


الاسم
واللّقب:.......................


الرّتبة
العلمية:...............................


الجامعة:......................................


القسم:.......................................


هاتف:...................................


فاكس:.....................................


البريد
الإلكتروني:..............................


عنوان
المداخلة:.........................


محور
المداخلة:..................................


ملخّص
المداخلة: ...................................


ضوابط
البحـوث

:


- تقدّم
الأبحاث وملخصاتها بأي من اللّغات الآتية: العربية والإنجليزية والفرنسية.


- يرسل الباحث
نسختين من ملخّص بحثه : 01 بالبريد الإلكتروني 02 بالفاكس/النَّاسوخ.


- عند قبول
مداخلته، يقدّم الباحث نسختين من البحث: إحداهما ورقية، والأخرى محفوظة في قرص
مرن. - تكتب الأبحاث بالخط العربي التقليدي حجم 16/ Traditional
Arabic


- توضع
الهوامش/الإحالات/ في نهاية البحث، ولا يجوز استخدامها في أسفل الصفحة.


- مشاركة
الباحث في أشغال الملتقى مرتبطة بإرساله البحث كاملا إلى رئيس الملتقى الذي بدوره
يقوم بعرضه على اللُّجنة العلمية / لجنة القراءة/ قصد تحكيمه وإجازته.


تواريخ مهمة:


آخر أجل
لإرسال ملخصات الأبحاث:11 سبتمبر 2012 م.


- تجتمع
اللُّجنة العلمية للملتقى في يوم 13 سبتمبر 2012م لتحكيم ملخصات الأبحاث .


- آخر موعد
لتسليم الأبحاث كاملة:30 سبتمبر 2012 م.


- تشرع اللّجنة
التنظيمية للملتقى في إرسال دعوات المشاركة بدءا من تاريخ 01 أكتوبر 2012م.
استقبال الضيوف: يكون في يوم 17 نوفمبر 2012- الواحدة زوالا - بـ إدارة قسم
اللّغة والأدب العربيّ - كلية الآداب واللّغات والعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة –
جامعة تبسّة


- مكان انعقاد
الملتقى
:


*- افتتاح
الملتقى في قاعة المحاضرات/المسمع/ الجامعة المركزية.


*- تعقد الورشات
في كلية الآداب واللّغات والعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة- قسم اللّغة والأدب
العربيّ - جامعة تبسّة .





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://acharia.ahladalil.com
 
التَّفكير اللّساني والنَّظـرية النَّقدية المعـاصرة من هاجس التَّأصيل إلى كشوفات الحداثة البعدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: رواق الملتقيات-
انتقل الى: