منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 التهديد بالزواج بالثانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العـام
شوقي نذير
شوقي نذير
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 919
نقاط : 24925
السٌّمعَة : 7

تاريخ التسجيل : 10/02/2010
الموقع : الجزائر تمنراست
العمل/الترفيه : استاذ جامعي
المزاج : ممتاز
تعاليق : من كان فتحه في الخلوة لم يكن مزيده إلا منها
ومن كان فتحه بين الناس ونصحهم وإرشادهم كان مزيده معهم
ومن كان فتحه في وقوفه مع مراد الله حيث أقامه وفي أي شيء استعمله كان مزيده في خلوته ومع الناس
(فكل ميسر لما خلق له فأعرف أين تضع نفسك ولا تتشتت)


مُساهمةموضوع: التهديد بالزواج بالثانية   الجمعة يونيو 17 2011, 09:35

التهديد بالزواج بالثانية
سلاحٌ ضعيف ووسيلة لا تنجح دائماً
أمير بن محمد المدري
إمام وخطيب مسجد الإيمان – اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم

الحياة الزوجية في نظر الإسلام شركة فيها طرفين: الزوج والزوجة، على الزوج حقوق وواجبات، وعلى الزوجة حقوق وواجبات، وقد جعل الله عز وجل الحياة الزوجية آية من الآيات الدالة عليه فقال جل من قائل: (( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )) [الروم:21].

إن الزواج الناجح يقوم على المودة والرحمة، وغض النظر عمّا في الطرف الآخر من تقصير، ولن ينجح الزواج القائم على البغض والكراهية والتعنيف والإيذاء، ومما يؤذي الزوجة ويحرمها الراحة النفسية ويسبّب لها الهمّ والغم، ويوقعها في حرج من أمرها، هو تهديدها من الزوج بالتزوج بأخرى لوجود الغيرة عند النساء• وظن الرجل أن معنى قِوامته هو أن يتسلط عليها بالسبّ والشتم وإثارة الغيرة فيها حتى تفقد عقلها ظنٌّ في غير محلّه، بل يصل الأمر إلى ضرب الزوجة ضرباً مبرحاً كأول علاج للتقصير من الزوجة سواء أكان هذا التقصير بقصد أو بدون قصد!

بعض الرجال يستخدمون التهديد بالزوجة الثانية كسلاح يشهرونه في وجوه زوجاتهم كلما برزت بعض الخلافات التي تطرأ من حين إلى آخر• هذا الأمر أضحى كالظاهرة، يستخدمه الكثير من الأزواج في مواجهة زوجاتهم، وللأسف يستوي في ذلك المتعلم وغير المتعلم ولم يثبت أن مثل هذه الوسيلة قوّمت اعوجاجاً، وليس من أسلوب أروع وأنجح من أسلوب المودة والمحبة والحوار الزوجي بين الأزواج، ولكن الكثيرين منهم لا يستخدمونه أبداً .

التهديد بالزواج بأخرى وسيلة سيئة جداً للتأديب و ترسل إلى الزوجة رسائل سلبية تفقدها الشعور بالأمان والذي هو من أهم احتياجاتها ، كما أن هذا التهديد لا يحمل احتراماً لوجود الزوجة في حياته،و ليست له فائدة إلا إنهاك نفسية الزوجة .

يا ترى ما الأسباب التي تدفع الرجل لتهديد شريكة حياته بالزواج عليها :
• قد يهدد الرجل بالزوجة الثانية في حال وجود عدم توافق من الأصل بين الزوجين، أو أن تكون الزوجة ليست كما تخيّلها زوجها، أو لمَس من الزوجة قصوراً في جوانب كان يتمناها فيها، فكلما وجد الزوج مناسبة أو ثغرة دخل منها برغبته الموجودة أصلاً أخذ يهدّد بالثانية.
• قد تكون الزوجة قد عوّدت زوجها على معاملة حسنة وحسن تبعّل، ثم فترت هذه المعاملة لسبب ما، فتتبدل العلاقة ويلجأ الزوج إلى تهديدها بأخرى علّها تعود لما كانت عليه من قبل ولذلك يلجأ الزوج لتهدّيدها بأخرى كوسيلة ضغط، إذا رأى أن الزوجة قد أخلّت بحقوقه الزوجية إخلالاً كبيراً، ولم تُجْدِ معها النصيحة تلو الأخرى .
• قد تكون الأسباب راجعة إلى الزوج نفسه فبعض الأزواج يشعر بنقص في ذاته، أو يشعر بعدم قبول زوجته له لعيب فيه فيعتقد أن تلويحه بالزوجة الثانية إثبات لأنه مرغوب من قبل الأخريات .
• البعض يعتقد أن التهديد وسيلة مناسبة لإشغال الزوجة وحثّها على بذل مزيد من العطاء للزوج أو الانشغال عنه وعدم التدقيق في أخطائه•
• وأحياناً يجد بعض الرجال في هذا التهديد تنفيسا عن غضبهم لعدم تمكنهم من ترويض الزوجة خاصة إذا كانت ذات شخصية قوية وهم بذلك ينتقمون لضعفهم.
• وبعض الأزواج يفعلون ذلك، بل كنوع من المزاح وليرى الرجل ما في قلب زوجته له من غيرة وحب ويُعتبر هذا المزاح ثقيلاً قد يكلف الرجل فقدان ثقة زوجته به

وننصح الزوجات أن يحفظن حقوق أزواجهن ويراقبن الله قبل أن يفاجأن بالزوجة الثانية لأن أزواجهن جنتهن ونارهن.

و المرأة التي تفعل ما أوجبه الله عليها ولا تقصر في حق زوجها لا تندم أبداً إذا تزوج بأخرى ولا تلوم نفسها على ما فعلت، وحتى لو تزوج زوجها ستبقى في مكانتها فلن يخذلها ربها الذي عملت من أجله، فعلينا جميعاً الاحتساب في كل ما نقوم به. ويمكن للزوجة أن تدفع هذا التهديد بطرق عديدة.

أولاً: ترعى الله في نفسها وزوجها وبيتها وتؤدي حق الله عليها.. فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.
ثانياً: أن تشعر زوجها بمكانته في نفسها وبفضل قوامته، وتهبه كافة حقوقه عليها من احترام وتقدير وواجبات، وأن تقوم جوانب الضعف فيه إذا وجدت بحكمة بعيداً عن الفوقية والتعالي.
ثالثاً: تراعي فكرة التجديد والتغيير في نفسها وبيتها حتى لا يتسرب الملل إلى نفسيهما وتفقد حياتهما الجدية.

والحقيقة التي لا بد أن تعرف أن الحياة الزوجية شركة راقية لا يجوز لأحد الطرفين إذلال الآخر أو احتقاره، وعلى الزوج أن يتأسى بسلوك النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته مع أزواجه القائل: "خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي "[ رواه الترمذي عن عائشة] ، الذي لم يكن يواجه الناس بالعتاب فضلاً عمن هن أقرب الناس إليه من الزوجات والبنات، وعلى الزوجان أن يجتهدا في حل الكدر بينهما بهدوء وتفاهم، وإيجاد التواصل الجيد بينهما اعتماداً على حسن الإنصات، والدفء والتقبل في مختلف المواقف، والبحث عن أنشطة مشتركة بينهما، وسلوكيات سارة تقربهما من بعضهما لتستمر المحبة والمودة والرحمة، وأن يتفقا على أسلوب لتنشئة أبنائهما، والعمل على الالتزام بهدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية أبنائهما، وألا يجعلا الأبناء موضوعاً للصراع بينهما•











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://acharia.ahladalil.com
منارة الوفاء
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 35
نقاط : 19080
السٌّمعَة : 2

تاريخ الميلاد : 01/11/1986
تاريخ التسجيل : 27/05/2011
العمر : 31
الموقع : * المدية *
العمل/الترفيه : طالبة جامعية/ جمع الأمثال الشعبية
المزاج : ممتاز والحمد لله
تعاليق : " لا تكن متكبرا لكي لا تكون كالواقف على الجبل ترى الناس صغارا ويرونك صغيرا"

مُساهمةموضوع: رد: التهديد بالزواج بالثانية   الجمعة يونيو 17 2011, 18:19

السلام عليكم يا أستاذ:
مشكور على ما قدمته لي من نصائح بخصوص المذكرة بارك الله فيك، ثم إني قمت بتعديل الخطة لأني جمعت مراجع جديدة من مكتبة المحكمة العليا، إن لم تمانع سأعرضها عليك.

أما بخصوص الموضوع الذي طرحته فهو حساس نظرا لإصطدامنا بجل صوره يوميا، وكأنه أصبح موضة العصربحجة تطبيق معالم الشريعة الأسلامية واقتداءا برسولنا عليه أزكى الصلاة والسلام.

سأناقش موضوع التهديد من زاوية التأديب فقط.
حقيقة يوجد الكثير ممن يستعمل هذا الأسلوب لتهذيب وتأديب زوجته سواء لقصور منها أو نشوزها أو لمجرد خطاء اقترفته من دون تعمد أو قصد.....
على الرغم من أن أساليب التهذيب معروفة وواضحة فمن المستحسن تجنب أسلوب التهديد بكل أنواعه لانه أسلوب عقيم وسلبي، حيث أن أساليب التهذيب البناء والإيجابي تتجلى في النصح والوعظ تحت اطار الحوار والتفاهم وتبيان الأخطاء حتى لا تتم إعادتها.
وفي حالة عناد الزوجة يتم اللجوء إلى الضرب الغير المبرح والغير مؤذي بغرض التأديب.
وكآخرأسلوب هناك الهجر شريطة أن لا يتعدى آجاله الشرعية والقانونية حتى لا نكون أمام مشاكل أخرى.
هذه كلها أساليب كفيلة بارجاع الزوجة إلى صوابها، لأن تهديدها بالزواج عليها سيفقدها صوابها ويجعلها متمردة على من حولها وخصوصا زوجها نتيجة فقدانها الثقة والأمان .
فهي نظرا لطبيعتها العاطفية ستتجاوب مع التهديد على أساس أنه تلميح ومجرد مرحلة لجس النبض بخصوص التعدد، ونظرا لتشتت أفكارها لامحالة سيغلق باب الحوار والنقاش، وبذلك ستتوتر العلاقة الزوجية الأمر الذي يؤدي إلى نتائج وخيمة بطبيعة الحال.
ومن جهتي أرى أن التهذيب لا يكون بالتهديد مطلقا.

زيادة على هذا ما نلاحظه لدى بعض الرجال بخصوص هذا الموضوع، أنهم يأيدون التعدد بصفة عامة متمسكين بحجة أن الله احل لهم أربعا من النساء، ولما تعلمهم أن التعدد يكون لأسباب معينة ووفق شروط مضبوطة ، فما رأيهم في ذلك؟
لايجدون لك مبررا، فتحس من تذبذب أفكارهم أنهم يرون الزواج من الثانية بمثابة فرصة العمر لوجاءت بين أيديهم لن يتركوها على الرغم من عدم قدرتهم على ذلك لانها مجرد فكرة تراود أذهانهم كلما سمحت الفرصة ولا يدركون الآثار الناتجة عن هته الفرصة سواء كانت في الدنيا أو في الآخرة. لان التعدد بغض النظر عن أسبابه له شروط خاصة بينتها الشريعة الإسلامية كما سبق لي الذكر، ومن بينها على سبيل المثال القدرة المادية والمعنوية للراغب في التعدد في القسم سواء في المبيت أوالإنفاق .....الخ، وفي أمور شتى.
فليس لكل من هب ودب الحق في التعدد.

ولكم بعض صور التعدد التي أعرفها.

في إحدى الأيام ذهبت لصديقة لي تعمل عند موثقة، جاء رجل يسأل عنها لأنه كان يريد الزواج من امرأة ثانية، فقدمت له صديقتي الوثائق اللازمة لاجراءات العقد .
فقال لها:" عندي كل ماتطلبينه عدا الإذن بالتعدد" ،والذي يتجلى في إمضاء الزوجة الأولى الدال على قبولها بذلك.
ولما قلنا له بأنه يستوجب أن تكون الوثائق كاملة.
قال لنا:" ولكني لا أريد للزوجة الأولى أن تعلم" ثم سكت لبرهة وواصل حديثه لوحده " الحقيقة أن زوجتى جميلة ولي معها أولاد ومثلما نقول بالعامية قايمة بيا.........ولكن؟....." وهز كتفيه وسكت.
ولكن لما يريد الزواج الثاني؟
الله أعلم لأنه هو في حد ذاته لا يعلم.

وعلمت من إحدى الأساتذة أن أحد الأزواج طلب من زوجته أن تذهب لبضعة أيام عند أهلها كي يوسع لها في المطبخ وعند ذهابها تزوج بالفاتحة من ثانية ولما وصل الخبر إلى زوجته وأهلها سألوه عن سبب فعلته، فأجابهم بكل ثقة: " أنا أطبق الشريعة وأمشي على خطى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم" على الرغم من أنه غير قادر على القيام بمسؤولياته اتجاه عائلة واحدة فما بالك بعائلتين.

ففي وقتنا الحالي تحدث عن شؤون دنيانا بلا حرج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التهديد بالزواج بالثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: الرواق العــام-
انتقل الى: