منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 عندمــــــا يتـــسـاقط الورد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة 15
مرتبة
مرتبة


عدد المساهمات : 102
نقاط : 188
السٌّمعَة : 1

تاريخ التسجيل : 30/04/2010

مُساهمةموضوع: عندمــــــا يتـــسـاقط الورد   الأحد يونيو 05 2011, 17:43


يمر في حياتنا اناس كـ الورود وجوههم بغاية الجمال ولا تنسى ونودهم ونعزهم من قلوبنا أناسأرواحهم طيبة وشفافةقلوبهم تتسع لـ مساحة الدنيا ( حب )أناسقادرين على رسم المحبة في قلوب المحيطينبهموهم بـ منتهى الطيبة والاخلاق الطيبة والحقد لا يعرف طريقا لـ قلوبهم ولا البغضاءابداوفجأهوبـ دون سابق انذاار لناواحساس منا يتغير هؤلاء الاحباء علينابـحبهم لنا وقربهم منا وتتغير مبادئهم وتظهر وجوههمبـ شكل غريب عنا!وتبدا ورودهم بـ التساقط على الأرضأمامناوتسقط معها الطيبة والحب والمعزه وكل المشاعر النبيلةوكل المبادىء الزائفة العظيمة وتظل تتساقط وتتساقط الى ان يسقطوا من أعيننا !وعندها تظهر حقيقتهم لنا الحقيقةالتي تجرح في الاعماق مشاعرنا الجميلهحيالهم وحبنا !وعندما تتجلى الحقيقه في أن هؤلاء الذين عرفناهم منذ زمنلم نكن حقا نعرفهم.. ولم نفهمهم كما هو مفروض منا وفي الحقيقه هم كانو مزيفون بـ كل شيء ويخدعوننا وأصحاب لـ مبادىء تتغير وأخلاق تتبدل مع الظروفوالمتطلبات الحياتية !و( يا ورد من علمك تجرح ..! )راق لـيكل الـود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندمــــــا يتـــسـاقط الورد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: الرواق الحر لعالم الفكر-
انتقل الى: