منتدى الشريعة والقانون

**وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا**
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
ارفع غشاوة الغمة عن بصيرتك بقبس هذا الأسبوع: ((من هداية الحمار -الذي هو أبلد الحيوانات - أن الرجل يسير به ويأتي به الى منزله من البعد في ليلة مظلمة فيعرف المنزل فإذا خلى جاء اليه ، ويفرق بين الصوت الذي يستوقف به والصوت الذي يحث به على السير
فمن لم يعرف الطريق الى منزله.. وهو الجنّـة.. فهو أبلد من الحمار)) إهـ  ابن قيم الجوزية


شاطر | 
 

 اهمية الوقت في حياة المسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة البراءة
مرتبة
مرتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 95
نقاط : 212
السٌّمعَة : 1

تاريخ الميلاد : 03/09/1988
تاريخ التسجيل : 28/07/2010
العمر : 29
المزاج : ممتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
تعاليق : لا اله الا الله وحده لا شريك له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير
لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا

مُساهمةموضوع: اهمية الوقت في حياة المسلم   الخميس أكتوبر 28 2010, 10:24

أهمية الوقت في حياة المسلم

لمحمد محمود عبد الخالق


اهتم الإسلام بالوقت وقد أقسم الله به في آيات كثيرة،
فقال الله تعالى
( والعصر إن الإنسان لفي خسر )،
وقال تعالى
( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى )
،
وكما قال الله تعالى
( والفجر وليال عشر )

وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله.

وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك:
فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟ "،
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ "
،
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل ".


فالآيات والأحاديث تشير إلى أهمية الوقت في حياة المسلم لذلك فلابد من الحفاظ عليه وعدم تضيعه في أعمال قد تجلبي علينا الشر وتبعدنا عن طريق الخير، فالوقت يمضي ولا يعود مرة أخرى.

ولقد طبق مفهوم أهمية الوقت في صدر الإسلام، ومن ذلك:

1- ذكر الطبراني في الجامع الكبير: عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي: ما يمنعك أن تغرس أرضك ؟ فقال له أبي: أنا شيخ كبير أموت غدا. فقال له عمر: أعزم عليك لتغرسنها، فقال عمارة: فلقد رأيت عمر بن الخطاب يغرسها بيده مع أبي "

2- قال ابن عبد البر في جامع بيان العلم: - عن نعيم بن حماد قال: قيل لابن مبارك: إلى متى تتطلب العلم ؟ قال: حتى الممات إن شاء الله "

3 – قال سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شي من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة "

4- روي أن أبا الدرداء رضي الله عنه, وقف ذات يوم أمام الكعبة ثم قال لأصحابه " أليس إذا أراد أحدكم سفرا يستعد له بزاد ؟ قالوا: نعم، قال: فسفر الآخرة أبعد مما تسافرون !
فقالوا : دلنا على زاده ؟
فقال: (
حجوا حجة لعظائم الأمور، وصلوا ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور، وصوموا يوما شديدا حره لطول يوم نشوره ).

5- يقول عبد الرحمن ابن الإمام أبي حاتم الرازي " ربما كان يأكل وأقرأ عليه، ويمشي وأقرأ عليه، ويدخل الخلاء وأقرأ عليه، ويدخل البيت في طلب شيء وأقرأ عليه " فكانت ثمرة هذا المجهود وهذا الحرص على استغلال الوقت كتاب الجرح والتعديل في تسعة مجلدات وكتاب التفسير في مجلدات عدة وكتاب السند في ألف جزء.

وتدبر أخي المسلم معي ما قاله هذا الحكيم "
من أمضى يوما من عمره في غير حق قضاه، أو فرض أداه، أو مجد أثله، أو حمد حصله، أو خير أسسه، أو علم أقتبسه، فقد عق يومه وظلم نفسه "

لذلك علينا أن نستغل الأوقات وأن نجعل حياتنا كلها لله فلا نضيع من أوقاتنا ما نتحسر عليه يوم القيامة فالوقت سريع الانقضاء فهو يمر مر السحاب وفي ذلك قيل:

مرت سنيـن بالوصـال وبإلهنـا *** فكأنها من قصرها أيـام
ثم انثنـــت أيـام هجـــر بعـدها *** فكأنها من طولها أعوام
ثم أنقضت تلك السنون وأهلها *** فكـأنها وكأنـهم أحـــلام


فلتحسن أخي المسلم استغلال وقتك فيما يعود عليك وعلى أمتك بالنفع في الدنيا والآخرة فما أحوج الأمة إلى رجال ونساء يعرفون قيمة الوقت ويطبقون ذلك في الحياة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عسل الشفاء
رتبة
رتبة
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 319
نقاط : 696
السٌّمعَة : 0

تاريخ التسجيل : 09/03/2010
الموقع : الجزائر تمنراست
المزاج : رووووووووووووووووعة

مُساهمةموضوع: رد: اهمية الوقت في حياة المسلم   الخميس فبراير 24 2011, 22:46

كان يقول أحد الصالحين (إنه لا ينبغي لي أن أنام ، وإذا نمت أعد ما أسطره) أي يفكر في كتابة المجلدات والأبواب والتصنيفات وهو نائم
والإنسان الفطن لا تجده أبداً إلا وهو قليل النوم كثير العمل والنشاط
هذا حال الأولون من الصحابة والتابعينوعلى رأسهم نبينا الكريم



الوقت هو الحياة فلا ينبغي أن يمر الوقت بغير فائدة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اهمية الوقت في حياة المسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشريعة والقانون  :: الفضاء العام :: الرواق الحر لعالم الفكر-
انتقل الى: